مجلس
إدارتنا

تفتخر جيه إل إل بامتلاكها مجلس إدارة متميز ومتنوع يُمثل مصالح مساهميها على النحو الأمثل ويساعد في توجيه سياسات الشركة المتعلقة بالحوكمة وإدارة المخاطر.

رئيس مجلس إدارة شركة
جونز لانج لاسال (جيه إل إل) المساهمة
والرئيس السابق والرئيس التنفيذي لشركة
ترانس يونيون

تم تعيين سيدهارث (بوبي) ميهتا مديرًا لشركة جيه إل إل في 2019 ورئيسًا لمجلس الإدارة في يونيو 2020.

كان السيد ميهتا يشغل منصبي الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة ترانس يونيون، شركة عالمية لتقديم خدمات إدارة الائتمان والمعلومات، في الفترة من 2007 إلى 2012. وقبل ذلك، كان يشغل مناصب متعددة في شركة متعددة الجنسيات للخدمات البنكية والمالية إتش إس بي سي، بما في ذلك الرئيس التنفيذي لشركة إتش إس بي سي القابضة في أمريكا الشمالية والرئيس التنفيذي لشركة إتش إس بي سي للخدمات المالية.

هو عضو في مجالس إدارات شركة أولستايت وشركة نورثرن ترست وشركة ترانس يونيون وشركة إنتراست داتاكارد وشركة أماونت. إنه أيضًا عضو في مجالس الإدارة غير الهادفة للربح للمتحف الميداني وصندوق شيكاغو للتعليم العام.

السيد ميهتا حاصل على بكالوريوس الآداب في الاقتصاد، من كلية لندن للاقتصاد وماجستير في إدارة الأعمال من جامعة شيكاغو.

رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي

وبالتعاون مع القيادات العليا للشركة، يدير كريستيان استراتيجية الشركة التي تهدف إلى تعزيز مكانتها بين الشركات الرائدة على مستوى العالم. وتدعو الرؤية التي يتبناها كريستيان إلى تبني حلول رقمية رائدة في السوق، مما يساهم في الدفع باتجاه تحقيق النجاح للعملاء والموظفين والمساهمين.

وعلى مدار ما يزيد عن خمسة عشر عاماً شغل كريستيان عدداً من المناصب القيادية في جيه إل إل التي انضم إليها في العام 2005 في منصب المدير الإداري لمكتب الشركة بألمانيا. وفي عام 2009، أصبح كريستيان المدير التنفيذي لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وعضواً في المجلس التنفيذي العالمي. وفي عام 2016، تولى دور رئيس المجلس التنفيذي وأصبح عضواً في المجلس الإشرافي. وقبيل التحاقه بالعمل في الشركة، قضى كريستيان سبعة أعوام في منصب المدير التنفيذي لمجموعة إتش آي إتش بهامبورج، وهي شريك لبنك إم إم واربورج الخاص، بعد 10 سنوات من العمل في عدد من مناصب الإدارة العليا ببنوك ألمانية ودولية أخرى. 

ويناصر كريستيان قضايا الاستدامة والتنوع وبناء مستقبل عالمي يشمل الجميع. وهو من الأعضاء المؤسسين لمبادرة الشراكة ضد الفساد التي أطلقها المنتدى الاقتصادي العالمي بالإضافة إلى عضويته في مجلس إدارة شركة فونوفيا إس إي أكبر شركة في مجال العقارات السكنية بألمانيا.

وحصل كريستيان على شهادته في إدارة الأعمال من جامعة هامبورج وحضر برنامج إدارة الأعمال للخريجين بجامعة ستانفورد ويعيش حالياً بالقرب من فرانكفورت بألمانيا.

المدير التنفيذي السابق
الموارد التنظيمية
ريو تينتو بي إل سي

التحق هوغو بمجلس إدارة شركة جيه إل إل في عام 2011.

وخلال الفترة من عام 2007 إلى عام 2017، شغل هوغو منصب المدير التنفيذي للموارد التنظيمية لدى مجموعة ريو تينتو بي إل سي، وهي مجموعة دولية للتعدين والمعادن يقع مقرها في المملكة المتحدة، وتولى خلال هذه الفترة المسؤولية العامة عن جميع شؤون المجموعة بدءاً من الشؤون الخارجية وحتى أنظمة وتقنية المعلومات.

وعمل هوغو في السابق لدى شركة هيوليت باكارد كوربوريشن في منصب نائب الرئيس العالمي للموارد البشرية لمجموعة تكنولوجي سوليوشنز جروب. وعمل هوغو أيضاً في شركات "كومباك كمبيوتر " و"نورتل نتوركس" و"مختبرات أبوت".

حصل السيد هوغو على شهادة أكاديمية في اللغويات وشهادات عليا في الموارد البشرية والتسويق من جامعة جنت في بلجيكا.

الرئيس التنفيذي
لشركة أرياكا للشبكات

تم تعيين ماثيو كارتر مديرًا في نوفمبر 2018.

يشغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة أرياكا للشبكات، الشركة الرائدة في تقديم تطبيقات الشبكات السحابية والمحلية. كان يشغل سابقًا منصبي الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة إنتلكونت، التي تقدم خدمات صوتية بالجملة لشركات النقل ومقدِّمي الخدمات. قبل ذلك المنصب، شغل السيد كارتر مناصب متعددة في شركة سبرنت، بما في ذلك رئيس قسم الحلول المؤسسية، وهي وحدة أعمال لتكنولوجيا الاتصالات العالمية تابعة لشركة سبرنت وتبلغ قيمة أعمالها 14 مليار دولارًا أمريكيًا.

هو عضو في مجالس إدارات شركة إن أر جي إنيرجي وشركة يو إس جي، وكان عضوًا في السابق في مجالس إدارات شركة إنتلكونت وشركة مجموعة أبولو التعليمية.

حصل على درجة الماجستير في الإدارة العامة من كلية هارفارد للأعمال ودرجة البكالوريوس من جامعة نورث وسترن.

المدير التنفيذي العالمي المتقاعد
برايس ووترهاوس كوبرز العالمية المحدودة

انضم صامويل إلى مجلس إدارة شركة جيه إل إل في عام 2015.

تقاعد صامويل من منصب المدير التنفيذي العالمي لدى شركة برايس ووترهاوس كوبرز العالمية المحدودة (بي دبليو سي) في عام 2009 بعد ثماني سنوات من قيادة عملاق الخدمات المهنية. وخلال ستة وثلاثين سنة قضاها في بي دبليو سي، شغل صامويل عدداً من المناصب القيادية من بينها رئيس مجلس إدارة وشريك أول في قطاع الضرائب في الأمريكتين وكان عضوا في فريق القيادة العالمي.

وبعد تقاعده من بي دبليو سي، التحق السيد صامويل بشركة سيتي جروب إنك في منصب نائب رئيس الخدمات المصرفية للشركات والاستثمارات العالمية خلال الفترة من 2011 وحتى 2014.

ويشغل صامويل حالياً منصب رئيس مجلس أمناء مايو كلينيك، وهو عضو في مجالس إدارة "شركة دايركت تي في"، و "برو أشورانس" و "أيه تي آند تي إنك"، وجميعها شركات مدرجة في بورصة نيويورك. وهو عضو في اللجنة التنفيذية لكاتدرائية القديس باتريك في مدينة نيويورك، وصندوق المنح الدراسية الداخلية في مدينة نيويورك، ويشغل منصب أمين في المجلس التأسيسي الأمريكي للمنتدى الاقتصادي العالمي، وعضو في اللجنة التنفيذية للنصب التذكاري والمتحف الوطني لأحداث الحادي عشر من سبتمبر.

وشغل صامويل منصب أمين مؤسسة المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، وهو الرئيس السابق للمجلس العالمي للأعمال التجارية من أجل التنمية المستدامة الذي يتخذ من جنيف مقراً له وشركة "ذا كونفرنس بورد إنك" ومؤسسة إنجاز الشباب العالمية ومؤسسة المحاسبة المالية وهيئة إشراف مجلس معايير المحاسبة المالية.

وحصل صامويل على درجة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة ألاباما وماجستير العلوم من جامعة هيوستن وشارك في تأليف كتاب بناء ثقة الجمهور: مستقبل تقارير الشركات (Building Public Trust: The Future of Corporate Reporting).

الشريك المؤسس والمدير والعام 
شركة كلينر بيركنز كوفيلد آند بايرز تشاينا وشركة تي دي إف كابيتال 

اانضمت السيدة تينا جو إلى مجلس إدارة جيه إل إل في مايو 2021.

وتمتلك السيدة تينا خبرة تزيد عن 30 عاماً في مجال رأس المال الاستثماري والخدمات والعمليات المصرفية الاستثمارية. كما شاركت في تأسيس شركة في تي دي إف تشاينا عام 2000 وشركة كلينر بيركنز كوفيلد آند بايرز تشاينا عام 2007. وفي بداية حياتها المهنية، عملت السيدة تينا في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية على مدار عشر سنوات، عملت خلالها لدى دويتشه بنك حيث شغلت منصب رئيس قسم خدمات التكنولوجيا والإعلام والاتصالات والنقل بقارة آسيا، ولدى شركة ميريل لينش في منصب رئيس قسم خدمات التكنولوجيا وفريق تمويل الشركات بقارة آسيا، ولدى مؤسسة جولدمان ساكس.

والسيدة تينا حالياً عضو في مجالس إدارة العديد من الشركات الخاصة وشركة التكنولوجيا المالية العامة يرين ديجتال ليمتد، التي تزود المستهلكين الصينيين بحلول إدارة الائتمان والثروات. وهي أيضاً عضو في مجلس القيادة العالمي لكلية سعيد للأعمال بجامعة أكسفورد.

وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الهندسة الصناعية وبحوث العمليات من جامعة كاليفورنيا، بيركلي، ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال.

رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي
والرئيس التنفيذي المتقاعد
فيرست إيجل هولدنغز إنك

انضمت بريدجيت إلى مجلس إدارة شركة جيه إل إل في عام 2016.

تشغل بريدجيت منصب رئيس مجلس الإدارة غير التنفيذي لشركة "فيرست إيجل هولدنغز إنك" ومنصب مستشار أول لدى شركة "فيرست إيجل إنفستمنت مانجمنت" ومديرها التنفيذي. وسبق للسيدة بريدجيت أن تولت منصب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة فيرست إيجل التي انضمت إليها في عام 2009.

وقبل انضمامها إلى فيرست إيجل، شغلت بريدجيت منصب مدير العمليات، والرئيس والمدير التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لشركة أوبنهايمر فوندز، حيث تم تكريمها لمساهمتها في تطوير برنامج أوبنهايمر للمرأة والاستثمار وهو برنامج مخصص لتثقيف النساء الأميركيات حول الحاجة إلى التحكم في مواردهم المالية الشخصية.

وعملت السيدة بريدجيت في عدد من الشركات العامة والمجالس غير الربحية. وهي حالياً عضو في مجالس إدارة شركة جوبيتر فند مانجمنت بي إل سي، وشركة الخدمات المصرفية التجارية "كلوز براذرز" والصناديق المشتركة التابعة لمؤسسة تأمين ومعاشات المعلمين - صندوق استثمارات التقاعد الجامعي.

وحصلت بريدجيت، وهي بريطانية الجنسية، على درجة البكالوريوس في علم النفس من جامعة إدنبرة وأتمت الدراسات العليا في كلية إدنبرة للتجارة.

نائب الرئيس التنفيذي
قسم الاستثمارات المهيكلة والبديلة، لشركة جون هانكوك للخدمات المالية.

تم تعيين ديبورا (ديبي) ماكنيني مديرًا في 2019.

شغلت السيدة ماكنيني مناصب متعددة في شركة جون هانكوك للخدمات المالية لأكثر من 20 عامًا، بما في ذلك منصبها مؤخرًا كنائب الرئيس التنفيذي لقسم الاستثمارات المهيكلة والبديلة. وعقب ذلك، كانت تشغل منصب رئيس العمليات في شركة Benchmark Assisted Living, LLC في الفترة من 2006 إلى 2009.

كانت السيدة ماكنيني عضوًا في مجلس إدارة إتش إف إف، الشركة الرائدة في تقديم استشارات الأسواق الرأسمالية والتي استحوذت عليها مؤخرًا شركة جي إل إل، وتشغل حاليًا مقاعد في مجلس الإدارة في شركة KKR Real Estate Finance Trus وTHL Credit Advisors LLC، وشركة RREEF Property Trust وشركة RREEF America REIT II.

السيدة ماكنيني حاصلة على بكالوريوس العلوم في إدارة الأعمال من جامعة فيرمونت وشهادة الماجستير للمدير المهني من الكلية الأمريكية لمديري الشركات.

النائب الأول للرئيس والمدير العام لشركة
سيسكو

تم تعيين جيتو باتيل مديرًا في 2019.

السيد باتيل هو النائب الأول للرئيس والمدير العام لشركة الأمان والتطبيقات التابعة لسيسكو. يدير إستراتيجية وتطوير محفظة بمليارات الدولارات ويتولى مسؤولية الربح والخسارة لأقسام الأمان وAppDynamics والتعاون. قبل الانضمام إلى سيسكو، كان السيد باتيل يشغل منصب رئيس الإنتاج التنفيذي والرئيس التنفيذي للإستراتيجيات في منصة بوكس، منصة لإدارة المحتوى السحابي المؤسسي. كان يشرف على إستراتيجية الشركة للمنتجات والمنصة، ومن ثمَّ وضع خارطة طريق ورؤية طويلة الأجل للشركة لإدارة المحتوى السحابي في المؤسسات. وتشمل مناصبه الأخرى السابقة المدير العام والرئيس التنفيذي لوحدة أعمال Syncplicity في شركة إي أم سي (الآن جزء من شركة ديل) ومؤسس ورئيس شركة Doculabs، شركة متخصصة في الأبحاث والاستشارات تركز على التعاون وإدارة المحتوى.

السيد باتيل عضو في مجلس إدارة هاكر رانك، شركة رائدة في السوق في تقديم التقييمات التقنية وحلول المقابلات عن بُعد لتعيين المطورين.

حصل على بكالوريوس العلوم في علوم قرارات المعلومات من جامعة إلينوي، شيكاغو.

المدير المالي المتقاعد
بلاك روك إنك

انضمت آن إلى مجلس إدارة جيه إل إل في عام 2015 قبل أن تترأس لجنة التدقيق في عام 2016.

ومنذ عام 2007 وحتى عام 2014، شغلت آن منصباً قيادياً رفيعاً في شركة بلاك روك إنك، وهي شركة عالمية تدير استثمارات تقدر بتريليونات الدولارات نيابة عن الحكومات والشركات والمؤسسات والأفراد. وفي الآونة الأخيرة، شاركت السيدة آن في رئاسة شركة كلاينت سوليوشنز الأمريكية وقبل ذلك كانت مديراً مالياً لشركة بلاك روك. 

وقبل الانضمام لشركة بلاك روك، عملت آن نائباً لرئيس مجلس الإدارة وأميناً للصندوق بشركة فورد للسيارات حيث كانت مسؤولة عن عمليات الشركة في الولايات المتحدة وأوروبا وأمريكا الجنوبية لمدة 23 عاماً.

وآن حالياً عضو في مجالس إدارة بعض الشركات التابعة لشركة بلاك روك، كما أنها عضو في مجلس أمناء مؤسسة المحاسبة المالية إلى جانب شغلها منصب سكرتير وأمين صندوق المؤسسة. 

حصلت آن على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال واللغة الأسبانية من كلية موهلينبيرج في عام 1982 وشهادة ماجستير في الإدارة الصناعية من جامعة كارنيغي ميلون في عام 1984. 

تم تعيين الرئيس التنفيذي السابق للمعلومات العالمية لديلويت

لاري كوينلان مديرا في شركة جيه إل إل في مايو 2022.

وبصفته الرئيس التنفيذي العالمي للمعلومات في ديلويت، تولى السيد كوينلان مسؤولية استراتيجية الشركة وعملياتها التكنولوجية، وأشرف على أكثر من 10,000 متخصص في تكنولوجيا المعلومات في 175 دولة. وخلال أكثر من 33 عاما قضاها في ديلويت، قاد السيد كوينلان علاقات العملاء الرئيسية وقدم المشورة لمجالس إدارة الشركات والرؤساء التنفيذيين بشأن مجموعة واسعة من أولويات تكنولوجيا المعلومات والأمن السيبراني والاستراتيجية الرقمية.

حاليا ، يعمل السيد كوينلان في مجلس إدارة ServiceNow. وهو أيضا عضو في مجالس الإدارة غير الربحية لمدارس KIPP Charter في ميامي و Easterseals South Florida وشارك في تأسيس TechPACT ، وهي منظمة تركز على الإدماج والإنصاف في صناعة التكنولوجيا. وهو متحدث متكرر حول مواضيع القيادة وتحول تكنولوجيا المعلومات وتنوعها والإنصاف  والشمول.

والسيد كوينلان حاصل على درجة البكالوريوس في العلوم في الإدارة الصناعية من جامعة جزر الهند الغربية، وماجستير في إدارة الأعمال من كلية باروخ، ودرجة الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة جزر الهند الغربية.

النائب الأول للرئيس المدير المالي وأمين الصندوق في شركة
بايشيكس.

تم تعيين إفراين ريفيرا مديرًا لـجي إل إل في أكتوبر 2021.

يتمتع السيد ريفيرا بخبرة عالمية واسعة في الشؤون المالية والعمليات. هو النائب الأول للرئيس والمدير المالي وأمين الصندوق في شركة بايشيكس، وهي شركة رائدة في تقديم حلول متكاملة لإدارة رأس المال البشري. كان يشغل سابقًا مناصب إدارية عليا، بما في ذلك نائب رئيس الشركة والمدير المالي، في شركة بوش آند لومب العالمية المعنية بصحة العيون وفي إدارة التعليم العالي.

هو عضو في مجالس إدارات  ESL Federal Credit Union ومنظمة Rochester Regional Health.

السيد ريفيرا حاصل على درجة الدكتوراه في الإدارة من كلية ويذرهيد للإدارة في جامعة كيس وسترن ريسرف وماجستير إدارة الأعمال من كلية وليام إي سايمون للدراسات العليا في إدارة الأعمال في جامعة روتشستر ودرجة الدكتوراه في القانون من جامعة نيويورك. حصل ريفيرا على درجة بكالوريوس العلوم من كلية هوتون.