Mihir Shah

الرئيس التنفيذي المشارك، شركة جيه إل إل تكنولوجيز

يتمثل شغف ميهير في بناء وقيادة الفرق لطرح منتجات ناجحة قائمة على التكنولوجيا في الأسواق في بيئة تنمو بمعدلات عالية

التحق ميهير بشركة جيه إل إل في عام 2017 متولياً منصب الرئيس التنفيذي المشارك لشركة جيه إل إل سبارك التي تعتبر صندوقاً مشتركاً استراتيجياً يستثمر في شركات تكنولوجيا العقارات الناشئة ويدمج الابتكار فيما تقدمه شركة جيه إل إل من خدمات لصالح عملاء الشركة بشكل خاص والقطاع بشكل عام. وفي عام 2019، عُين ميهير في منصب الرئيس التنفيذي المشارك لشركة جيه إل إل تكنولوجيز التي تأسست مؤخراً بهدف مواءمة وتوسيع المنتجات والخدمات التكنولوجية لشركة جيه إل إل، وهي المرحلة التي انضم فيها ميهير أيضاً إلى المجلس التنفيذي العالمي.

وقبيل التحاقه بالعمل في جيه إل إل، شغل ميهير منصب المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة "موب.لي" (Mob.ly) وكان من بين الموظفين الأوائل في العديد من الشركات الناشئة علاوة على توليه منصب مدير منتجات في شركة "ياهو!" ومنصب مدير تنفيذي أول في شركة "جروبون". وكان أيضاً مستثمراً من رعاة الأعمال ومستشاراً لعدد من الشركات الناشئة مثل "أوبر" و" بوم سوبر سونيك".

شغل ميهير منصب المدير العام لقطاع أجهزة المحمول في شركة جروبون، وساهم في إطار هذا المنصب في تطوير أداء القطاع الذي أصبح بعد ذلك مسؤولاً عن أكثر من 50% من إجمالي قيمة البضائع المباعة عبر المنصة. وأنشأ ميهير أيضاً وأدار مجموعة "ميرشانت بروداكتس" التي كانت مسؤولة عن تطوير المنتجات والخدمات والتقنيات التي أسهمت في تغيير الطريقة التي يعمل بها آلاف الشركاء التجاريين للشركة في الأسواق. وأخيراً، أطلق ميهير "ميرشانت أو إس"، وهي شركة ناشئة جديدة تابعة لشركة جروبون قامت ببناء أنظمة لنقاط البيع والدفع قائمة على أجهزة التابلت اللوحية لصالح الشركات الصغيرة. ونجح ميهير في غضون عام في توسيع هذه المجموعة لتضم 100 موظف متخصص في مجالات المبيعات والتسويق والدعم وتطوير المنتجات، وكان ذلك بالتزامن أيضاً مع التوسع السريع في قاعدة العملاء.

وقبل استحواذ شركة جروبون على موب.لي، شغل ميهير منصب الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة موب.لي التي قامت ببناء عدد من تطبيقات المحمول الرائدة في فئتها والقائمة على المواقع. وفي وقت مبكر من مسيرته المهنية، شغل ميهير العديد من المناصب القيادية الرئيسية للمنتجات في محرك بحث ياهو!، وكان مديراً لتسويق المنتجات في جراند سنترال وساعد من خلال هذا المنصب في إطلاق إحدى شبكات خدمات الويب الأولى للشركات، وتولى إدارة المنتجات في رسبوند.كوم، وهي خدمة رائدة لتكوين عملاء للشركات المحلية.

بدأ ميهير حياته المهنية كمستشار في شؤون الإدارة في آر بي ويبر آند كومباني، وعمل خلال هذه الفترة مع عدد من الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا المدرجة على قائمة فورتشن لأكبر 500 شركة من أجل وضع استراتيجيات للدخول إلى السوق في مجموعة واسعة من قطاعات المنتجات التكنولوجية.

ميهير حاصل على درجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر والهندسة الكهربائية من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.