أندرو فروست

رئيس قطاع الوحدات السكنية، جيه إل إل أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا

تقدم الإدارة التي يترأسها أندرو خدمات استشارية وأخرى تتعلق بالتمويل والتطوير والمبيعات لجميع أنواع العقارات التي تندرج تحت بند العقارات المخصصة "للسكن".

 الوحدات السكنية تمثل فرصة ضخمة للنمو، وكل تركيزي على مساعدة عملائنا في تحقيق طموحاتهم.

أندرو فروست

بدأ أندرو مسيرته المهنية في قطاع العقارات بعد حصوله على شهادة في المحاسبة في شركة سافيلس العقارية. واستمرت رحلة أندرو مع هذه الشركة لمدة ثلاثة عشر عاماً وصل خلالها إلى منصب عضو مجلس إدارة. وبصفته شريكاً في شركة كينج ستيرج للاستشارات العقارية، شارك أندرو في تأسيس قطاع الوحدات السكنية في المملكة المتحدة. وعقب اندماج الشركة مع مجموعة جيه إل إل في عام 2011، عُيّن أندرو رئيساً لقطاع الوحدات السكنية بالمملكة المتحدة ثم أضاف إلى قائمة محطاته المهنية العمل في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في عام 2017.

وفي ظل استمرار النمو السكاني على مستوى العالم يجب علينا أن نتعامل بمزيد من الذكاء في اختيار الطريقة التي نقدم بها الحلول السكنية على نحو يراعي دورة حياة الإنسان الكاملة بدايةً من سن المدرسة وحتى سن التقاعد. ويركز أندرو على الاستثمار في الإمكانيات التي تدعم إعادة تكييف أهداف المباني والأراضي التجارية وتقديم رأس المال والفرص إلى قطاعين سريعي النمو هما المباني المشيدة بغرض التأجير/ والمباني المؤجرة إيجارات خاصة. وبالإضافة إلى ذلك، يقتضي التعهد الذي قطعته الشركة على نفسها باعتماد التقنية أن تعمل الأقسام والوحدات التي تتعامل تعاملاً مباشراً مع المستهلكين كمؤسسة رقمية حديثة بحق لديها فروعاً قائمة على الأرض وحضوراً معتبراً على شبكة الإنترنت.

وعلى الرغم من تحول أندرو مبكراً إلى قطاع العقارات، استفاد أندرو كثيراً من دراسته المتخصصة في المالية والتي ساعدته في إتمام عدد كبير من عمليات الاستحواذ بنجاح لصالح الشركة.

وعلى الصعيد الشخصي، أندرو متزوج بسيدة هولندية تدعى لورا ولديه منها ثلاثة أولاد. ويستمتع أندرو كلما سنحت له الفرصة بقضاء الوقت مع أولاده في ممارسة التزلج، والرجبي، والتنس، وأحيانا صيد الأسماك.