Skip Ribbon Commands
Skip to main content

بيان صحفي

Abu Dhabi

جيه إل إل تكشف نتائج تقريرها " نظرة عامة على السوق العقارية في أبوظبي"

– أصدرت جيه إل إل، شركة الاستشارات والاستثمارات العقارية الرائدة عالمياً، تقريراً موجزاً يتناول أداء السوق العقارية في أبوظبي. وأشار هذا التقرير إلى محافظة إيجارات المساحات الإدارية ومنافذ التجزئة في أبوظبي على استقرارها في الربع الثالث.


وفيما حافظت الإيجارات في منافذ التجزئة والمساحات الإدارية المميزة على استقرارها نسبياً، باتت الأوضاع في كلا القطاعين في صالح المستأجرين. وقد شهد الربع الثالث مزيداً من التراجع في أداء قطاع الوحدات السكنية وقطاع الضيافة بسبب استمرار التراجع في الحالة المعنوية للسوق.

وظلت إيجارات المساحات الإدارية مستقرة في الربع الثالث بالرغم من تراجع الطلب، نظراً لاستقرار المعروض في ظل عدم إنجاز أي مشاريع كبرى. غير أنه من المتوقع أن يؤدي زيادة المعروض في وقت يتراجع فيه الطلب إلى تعرض الإيجارات لضغوط هبوطية خلال الاثني عشر شهراً القادمة، وخاصة في المباني الثانوية.

كما حافظت إيجارات منافذ التجزئة على استقرارها في المراكز التجارية الأفضل أداءً، بالرغم من استمرار تراجع الإنفاق على التجزئة خلال الربع الثالث. وكان من الأمور التي ساعدت في الحفاظ على استقرار السوق عدم دخول أي معروض جديد إلى السوق، غير أن استقرار الإيجارات يخفي وراءه ضعفاً في أوضاع السوق يدفع مشغلي المراكز التجارية إلى تقديم المزيد من حوافز التأجير للحفاظ على تجار التجزئة الحاليين واجتذاب التجار الجدد. 

وسجل قطاع الضيافة هبوطاً بنسبة 8% في متوسط الأسعار اليومية و2% في مستويات الإشغال مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وبناءً عليه، تراجع العائد لكل غرفة متاحة بنسبة 11% في الفترة من بداية عام 2017 حتى شهر أغسطس مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.  ومن المعتاد أن يسجل قطاع الفنادق أداءً قوياً في الربع الأخير من العام، وسوف يُعزز هذا الاتجاه افتتاح متحف اللوفر في نوفمبر إضافة إلى تنظيم سباق جائزة أبوظبي الكبرى. 

ملخص بأبرز ملامح القطاعات - أبوظبي

المساحات الإدارية

أبرز الموضوعات

ثمة مؤشرات تدل على إمكانية استمرار عمليات الاندماج، وكانت شركة إشراق العقارية وريم للاستثمار آخر من أعلنتا عن إمكانية حدوث اندماج بينهما مما يترتب عليه ظهور ثاني أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في البورصة في أبوظبي.

المعروض

لم يشهد الربع الثالث إنجاز أي مشاريع كبرى، وظل إجمالي المخزون من المساحات الإدارية مستقراً عند نحو 3.5 مليون متر مربع من المساحات التأجيرية.

الأداء

حافظت إيجارات المساحات الإدارية من الدرجة أ والدرجة ب على استقرارها خلال الاثني عشر شهراً الماضية (بمتوسط 1760 درهم للمتر المربع و1030 درهم للمترالمربع على الترتيب).  ولا تعكس هذه الإيجارات بشكل حقيقي مدى تحول الأوضاع في السوق لصالح المستأجرين على مدار العام الماضي.

الوحدات السكنية

أبرز الموضوعات

بالرغم من تراجع حجم المعاملات، لا تزال عمليات بيع الوحدات السكنية مستمرة. وحظى مخطط مشروع وترز أج على جزيرة ياس الذي تطوره شركة الدار بترحيب كبير في مؤتمر سيتي سكيب العالمي، ويضع هذا المشروع معياراً جديداً للسكن عالي الجودة على الواجهات المائية وبأسعار منخفضة. 

المعروض

شهد الربع الثالث تسليم نحو 550 وحدة سكنية في الربع الثالث، مما رفع إجمالي المخزون من الوحدات السكنية إلى حوالي 250 ألف وحدة. وكان من بين المشاريع التي تم تسليمها برج الجزيرة على الكورنيش والبرج السكني C34 في مشروع سرايا على الكورنيش ومشروع تطوير مرسى أبوظبي في البطين. 

ومن المنتظر الآن دخول 3 آلاف وحدة سكنية أخرى إلى السوق قبل نهاية عام 2017، معظمها في جزيرة الريم وجزيرة السعديات ومشروع سرايا.

الأداء

استمر الضغط الانكماشي الذي يواجهه سوق الوحدات السكنية في أبوظبي، إذ سجلت الإيجارات والأسعار مزيداً من التراجع على أساس ربع سنوي وسنوي على السواء.

منافذ التجزئة

أبرز الموضوعات

أخفت الإيجارات المستقرة في المراكز التجارية عالية الجودة وحملات التأجير الإيجابية الخاصة بالمراكز التجارية المرتقب افتتاحها ضعف الأوضاع في سوق منافذ التجزئة والذي دفع مشغلي المراكز التجارية إلى تقديم المزيد من الحوافز لتجار التجزئة. كما يعكف مشغلو المراكز التجارية على تنفيذ عروض ترويجية وغيرها من الحملات في مسعى منهم للحفاظ على مستويات الإقبال والمبيعات.

المعروض

لم يشهد الربع الثالث إنجاز أي مشاريع كبرى، وظل إجمالي المخزون من منافذ التجزئة مستقراً عند حوالي 2.6 مليون متر مربع. ومن المتوقع تسليم 54 ألف متر مربع تقريباً من المساحات التأجيرية في قطاع منافذ التجزئة قبل نهاية عام 2017، معظمها في المشاريع المتعددة الاستخدامات.

الأداء

حافظ متوسط إيجارات المتاجر المعتادة في مراكز التسوق الواقعة في أماكن مميزة في جزيرة أبوظبي على استقراره عند 3 آلاف درهم للمتر المربع سنوياً. وحافظ متوسط إيجارات المتاجر المعتادة في مراكز التسوق الواقعة خارج جزيرة أبوظبي على استقراره عند 1860 درهم للمتر المربع سنوياً.

الفنادق

أبرز الموضوعات

من المتوقع أن يؤدي افتتاح متحف اللوفر في شهر نوفمبر إلى جانب الجهود المتواصلة التي تبذلها هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بغية الترويج لإمارة أبوظبي إلى زيادة الطلب على مدار الفترة المتبقية من العام، ولكن من المتوقع أن يتعرض قطاع الفنادق لمزيد من الضغوط الهبوطية.

المعروض

لم يشهد الربع الثالث إنجاز أي مشاريع كبرى، وظل إجمالي المخزون من الغرف في قطاع الضيافة مستقراً عند نحو 21200 غرفة. ولا يزال هناك 700 غرفة تقريباً من المقرر تسليمها قبل نهاية عام 2017، من بينها فندق ريزدنس جراند حياة أبوظبي (لؤلؤة الإمارات) ومنتجع روتانا السعديات، وكلاهما من فئة الفنادق والمنتجعات 5 نجوم.

الأداء

شهد الربع الثالث من عام 2017 تراجعاً في كل من مستويات الإشغال ومتوسط الأسعار اليومية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. 

 

-انتهى-