Skip Ribbon Commands
Skip to main content

بيان صحفي

Dammam

الدمام تستقطب المزيد من الزوار للتعرف  على الخدمات الجديدة

الاستثمارات الحكومية والخاصة تساعد في زيادة عدد زوار المدينة


تشهد المنطقة الحضرية بالدمام زيادة في مستويات اهتمام وإقبال السائحين والزائرين على خلفية الخدمات الجديدة المقدمة والتركيز على استقطاب السياحة الداخلية وذلك حسبما أوردته شركة جيه إل إل في تقريرها الصادر تحت عنوان "نظرة عامة على السوق العقارية في منطقة الدمام الحضرية".

وقد أشار التقرير الذي تناول وضع السوق العقارية في الربع الثاني لهذا العام إلى أن الخدمات الجديدة المقدمة للزائرين والسائحين تأتي في إطار السعي لاستقطاب المزيد من الزائرين تحقيقاً لأهداف رؤية 2030. وتتضمن الأمثلة على هذا مركز الترفيه العائلي المقام على مساحة 5 آلاف متر مربع والذي افتتحته مؤخراً مجموعة عبد المحسن الحكير في الدمام إلى جانب الاستثمارات التي تنفذها الوزارات ومؤسسات القطاع الخاص في المبادرات الجديدة.

وفي هذا الشأن، صرح جميل غزنوي، المدير الوطني ورئيس مكاتب جيه إل  إل في المملكة العربية السعودية قائلاً: "أطلقت الهيئة العامة للترفيه العديد من الفعاليات التي تستهدف العائلات في المنطقة الحضرية بالدمام طوال شهر رمضان المبارك".

وأضاف غزنوي قائلاً: "تلتزم الهيئة بتحويل هذه المنطقة إلى إحدى وجهات المتعة والترفيه الرئيسية في المملكة، سعياً منها للاستفادة من الطلب المتنامي على السياحة الداخلية".

وأشار التقرير إلى معاناة السوق العقارية في المنطقة الحضرية بالدمام من انخفاض عائدات النفط وما تلا ذلك من تباطؤ   في النمو الاقتصادي بالمملكة على مدار العام الماضي. ومن المتوقع أن تكون الدمام أقل تأثراً بالمردود الإيجابي للخطط الطموحة الرامية إلى تنويع الاقتصاد بعيداً عن اعتماده الحالي على قطاع النفط وذلك مقارنةً ببقية المدن الكبرى الأخرى في أنحاء المملكة بسبب اعتماد الاقتصاد فيها على الثروة النفطية. 

وعن أداء السوق، علق جميل قائلاً: " يبدو  أن جميع قطاعات السوق العقارية في المنطقة الحضرية بالدمام قد وصلت إلى ذروتها خلال العام الماضي وهي تقف الآن في بداية مرحلة الانكماش، مع وجود تراجع طفيف في الإيجارات والأسعار بصفة عامة".

أبرز النقاط حسب القطاعات – المنطقة الحضرية بالدمام

المساحات الإدارية

من المرجح أن تؤدي خطط توسعة مطار الدمام الدولي إلى تسهيل الوصول إلى المنطقة الحضرية بالدمام وجاذبيتها كمنطقة للمساحات الإدارية، وهو ما يتماشى مع رؤية 2030.  

المعروض

يبلغ إجمالي المخزون من المساحات الإدارية عالية الجودة في المنطقة الحضرية بالدمام نحو 800 ألف متر مربع، وقد تم إنجاز 29% تقريباً من هذه المساحة خلال السنوات الثلاثة الماضية حيث شهدت الفترة بين عامي 2014 و2016 تسليم 230 ألف متر مربع تقريباً (بمتوسط 77 ألف متر مربع سنوياً).

وشهد النصف الأول من عام 2017 إنجاز العديد من المشاريع البارزة التي أضافت نحو 48 ألف متر مربع إلى السوق، من بينها برج أدير (14 ألف متر مربع) وبرج الرزيزا (14700 متر مربع) والعجلان (10 آلاف متر مربع) وبرجا ماكرو (4200 متر مربع) ومركز الياسمين التجاري (3300 متر مربع).

الأداء

شهد قطاع المساحات الإدارية فتوراً خلال الستة شهور الماضية، مع زيادة المتوسط المرجح لشواغر المساحات من الفئة أ وب بنسبة 1% ليصل إلى 38%، وهي أعلى نسبة في المدن الكبرى في المملكة.  

الوحدات السكنية

من المتوقع أن يؤدي تطبيق عقود الإيجار الجديدة الملزمة قانوناً إلى زيادة الطلب على الفرص الاستثمارية في قطاع الوحدات السكنية من جانب كل من الأفراد والمؤسسات الاستثمارية.  ومن المرجح أن يعزز هذا الاتجاه الطلب في كافة المدن الكبرى في المملكة (وليس فقط المنطقة الحضرية بالدمام)، مقارنة بالمدن الأصغر حجماً.

المعروض

يشهد سوق الوحدات السكنية نمواً بمعدل سريع في منطقة الدمام الحضرية. ففي الفترة بين عامي 2014 و2016، تم إنجاز نحو 17 ألف وحدة (بمتوسط 6 آلاف وحدة سنوياً).

الأداء

شهد قطاع الوحدات السكنية تراجعاً طفيفاً في أسعار البيع والإيجارات على مدار الشهور الستة الماضية حيث انخفض متوسط أسعار البيع بنسبة 2% و1% للفيلات والشقق على التوالي.

منافذ التجزئة

على الرغم من محدودية عدد شركات البيع بالتجزئة وبالجملة الجدد الذين دخلوا إلى السوق نتيجة للتشريع الجديد حتى تاريخه، من المفترض أن تكون هذه الشركات بمثابة ميزة طويلة الأجل تزيد الطلب في قطاع منافذ التجزئة بما يتماشى مع رؤية السعودية 2030. 

المعروض

وشهد السوق إضافة مساحات جديدة محدودة نسبياً على مدار الأعوام الثلاثة الماضية، إذ لم ينجز سوى 68 ألف متر مربع من مساحات منافذ التجزئة بين عامي 2014 و2016 (بمتوسط 23 ألف متر مربع فقط سنوياً).

وشهد النصف الأول من عام 2017 إنجاز عدد من المشاريع البارزة والتي أضافت 96 ألف متر مربع إلى إجمالي المخزون. وتتضمن هذه المشاريع "ويست أفينيو"مول (34 ألف متر مربع) والشيخ أفينيو (13 ألف متر مربع) وسكوير الراكة (12 ألف متر مربع) والعزيزية بلازا (9200 متر مربع) وبحيرة بلازا (9 آلاف متر مربع) وواحة الخبر (7 آلاف متر مربع) وأسواق العثيم (6500 متر مربع) والشاطئ سكوير (5500 متر مربع).

 

الأداء

حافظ قطاع منافذ التجزئة على استقراره النسبي على مدار الشهور الستة الماضية حيث ظلت نسبة الشواغر دون تغيير يذكر وحافظت على استقرارها عند 3% تقريباً.

الفنادق

عبر جسر الملك فهد نحو 343 ألف مسافر خلال عطلة العيد الأخيرة التي امتدت لأربعة أيام، مع عبور 116 ألف مسافر يوم الأربعاء في أعلى تدفق يومي يشهده الجسر منذ افتتاحه في عام 1986. ووصل متوسط المرور اليومي في عام 2016 إلى 31 ألفاً. ومن المتوقع ترتيب شراكة بين القطاعين العام والخاص لأجل يتراوح بين 25 و30 عاماً من أجل تنفيذ جسر الملك حمد، وهو جسر ثانٍ من المقترح إنشاؤه للربط بين البلدين. ورغم أن الهدف الأساسي للمشروع هو تعزيز سوق السياحة البحريني، فمن الممكن أن يخلق المشروع بعض الفرص للتطوير داخل منطقة الدمام الحضرية.

المعروض

كانت الإضافة الأبرز التي شهدها المعروض خلال النصف الأول من عام 2017 إنجاز فندق راديسون بلو ريزيدنس الظهران (الذي يضم 92 شقة فندقية). وهذا هو العقار الثاني لمجموعة راديسون بلو في المنطقة الحضرية بالدمام وسيتبعه قريباً راديسون بلو ريزورت شاطئ نصف القمر المقرر افتتاحه في وقت لاحق من العام الجاري.   

الأداء

أصاب أداء قطاع الفنادق في المنطقة الحضرية بالدمام فتوراً كبيراً خلال العام الماضي، وظل السوق معتمداً بشكل كبير على السفر المرتبط بقطاع النفط والغاز.