Skip Ribbon Commands
Skip to main content

بيان صحفي

Abu Dhabi

جيه إل إل تصدر تقريرها "نظرة على السوق العقاري في أبوظبي" للربع الثاني لعام 2017


أبوظبي، الإمارات 3 يوليو 2017: أصدرت جيه إل إل تقريرها الصادر تحت عنوان "نظرة عامة على السوق العقارية لأبوظبي خلال الربع الثاني"، والذي يشير إلى  التزايد على الطلب، مما أدى إلى انقسام السوق إلى شريحتين في السنوات الأخيرة. ويشهد قطاع التجزئة في أبوظبي بوادر انقسام السوق إلى "شريحتين" وهو ما  يؤدي إلى اتساع الفجوة بين الإيجارات في مراكز التسوق التجارية الرئيسية والثانوية.

وقد أدت حالة السوق العقاري في أبوظبي إلى ضعف الطلب من قبل شاغلي الوحدات وانخفاض إيجارات الوحدات السكنية وتراجع أسعار بيع الوحدات السكنية نتيجة استمرار الانخفاض في حجم المعاملات والحالة المعنوية للسوق.

وعلى الرغم من تراجع الطلب على المساحات الإدارية، إثر عمليات الدمج وتقليص الأنشطة التي شهدها قطاعي النفط والخدمات المالية والقطاع الحكومي، لم تسجل إيجارات المساحات الإدارية أي تغيير في الفئتين (أ) و(ب)، حيث ظل المعروض من المساحات الإدارية مستقراً في ظل عدم إنجاز أية مشاريع كبرى خلال الربع الثاني.

أما قطاع  الضيافة فقد  سجل انخفاضاً بنسبة 6% في متوسط الأسعار اليومية وبنسبة 2% في مستويات الإشغال مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي. وبشكل عام، شهد الربع الثاني في إمارة أبوظبي تراجعاً في أداء قطاعي الوحدات السكنية والضيافة، في حين حافظ قطاعا المساحات الإدارية ومنافذ التجزئة على استقرارهما نسبياً.